Accessibility links

سوريون يهربون من 'تجنيد داعش الإجباري'


مخيم للنازحين يبعد سبعة كيلومترات عن منطقة العريشة في محافظة الحسكة المحاذية لدير الزور

المصدر - موقع الحرّة:

فور سماعه بقرار تنظيم داعش فرض التجنيد الإجباري في دير الزور حزم محمود العلي أمتعته وفرّ مسرعا مع عائلته على غرار شبان كثر من أبناء تلك المحافظة التي يسيطر عليها المتشددون في شرق سورية.

وأعلن التنظيم مؤخرا فرض "التجنيد الإجباري" على شباب دير الزور، آخر المحافظات السورية التي لا تزال تحت سيطرته.

ودفع هذا الإعلان بموجات نزوح جديدة من المحافظة ليلجأ المئات إلى مخيم للنازحين يبعد سبعة كيلومترات عن منطقة العريشة في محافظة الحسكة (شمال شرق) المحاذية لدير الزور.

ويقول العلي (26 عاما) "أبلغنا التنظيم بأن الجهاد بات فرضا علينا وعلى كل الشباب الذين تترواح أعمارهم بين 20 و30 عاما الالتحاق بصفوفه للقتال في كل سورية".

نازحون سوريون فروا من دير الزور في مخيم قرب الحسكة
نازحون سوريون فروا من دير الزور في مخيم قرب الحسكة

ويضيف الشاب الذي فرّ مع عائلته من بلدة العشارة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي "رفض غالبية الشباب القرار وتركوا مناطق سيطرة التنظيم بالآلاف".

اقرأ المقال كاملا

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG