Accessibility links

صنعاء – غمدان الدقيمي:

اليمنية أم منتظر، تجلس بجوار زوجها وابنهما (منتظر علي شوعي) المريض بالأنيميا المنجلية، أمام المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه في العاصمة اليمنية صنعاء.

تقول أم منتظر لموقع (إرفع صوتك):

"يحتاج ابني منتظر علي شوعي (أربع سنوات ونصف) إلى نقل دم كل خمسة أو ستة أيام لأنه مريض بالأنيميا المنجلية. كنا في السابق ننقل له الدم على حساب الحكومة، لكن منذ أشهر وبسبب الحرب يعطونا هنا في بنك الدم بصنعاء (المركز الوطني لنقل الدم وأبحاثه) صفائح بلازما تفيده (طفلها) لساعات فقط. أخاف إذا أغلق المركز أن يموت ابني وكثير من الأطفال كونهم لن يحصلوا على العلاج.

أتمنى أن تتوقف الحرب وأن يحصل المرضى على الأدوية، ومن بينهم ابني".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG