Accessibility links

فقد ساقيه في أفغانستان.. قصة جندي أميركي متشبث بالحياة


غريغ غاليتزي مع خطيبته جازمين روميرو- من حسابه على فيسبوك

المصدر - موقع الحرة:

في 26 أيار/مايو 2011 أصيب الجندي الأميركي غريغ غاليتزي بجروح بليغة إثر انفجار عبوة ناسفة على جانب طريق في أفغانستان، قبل شهر فقط من انتهاء مهمته هناك.

فقد الجندي الذي كان حينها في الـ25 من العمر، ساقيه وجزءا من ذراعه اليمنى جراء الانفجار الذي وقع في منطقة نائية. ورغم أن رفاقه قدموا ما في استطاعتهم لمساعدته، إلا أن الآلام التي عاشها كانت في ظل غياب الأدوية الضرورية لتخفيف حدتها.

وقال غاليتزي لـشبكة ABC الأميركية إن "كل ما كان يمكنني فعله هو الصراخ"، مضيفا أن من الصعب وصف ما كان يشعر به وهو ينظر إلى ساقيه وقد انفصلتا عن جسده.

وأوضح أنه أيقن أن الموت سيكون مصيره لا محالة بالنظر إلى المنطقة التي وقع فيها الهجوم واستحالة وصول المساعدة في وقت قصير. فأغمي عليه بعد حين.

إقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG