Accessibility links

'العار' يخرس ضحايا الاغتصاب في اليمن


أطفال يمنيون في قاعة صفهم في صعدة

صنعاء - غمدان الدقيمي:

للمرة الثانية خلال أسبوعين، شهدت العاصمة اليمنية صنعاء الاثنين تنفيذ حكم إعدام بحق شاب عشريني أدين باغتصاب وقتل طفلة لم يتجاوز عمرها أربع سنوات.

تعود تفاصيل القضية إلى العام 2015، حين أقدم حسين الساكت (22 عاما) على خطف واغتصاب الطفلة صفاء محمد المطري وقتلها في منطقة نائية شرقي مدينة صنعاء.

ولم يتسن لموقعي الحرة/ارفع صوتك الحصول على معلومات حول محاكمة الساكت.

وفي نهاية تموز/يوليو الماضي، نفذ حكم مماثل بحق رجل في الخمسينيات من العمر، بعد إدانته باختطاف واغتصاب وقتل الطفلة رنا يحيى المطري (ثلاث سنوات)، في أول أيام عيد الفطر ،أواخر حزيران/يونيو الماضي.

إقرأ المقال كاملا

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG