Accessibility links

قصة وصورة.. ورشة لإذابة المعادن في بغداد


ورشة لإذابة المعادن التالفة ببغداد/إرفع صوتك

بغداد - دعاء يوسف:

خالد فاضل، 48 عاماً، ويعمل في ورشة لإذابة المعادن التالفة ببغداد.

يقول في حديث لموقع (إرفع صوتك) إنّ "طبيعة عمله في إذابة المعادن التالفة والمتهالكة بالنار وإعادة صبها في قوالب جاهزة حتى تأخذ شكلها لبيعها من جديد صعبة جدا".

إذ يرفض الكثير من الذين اضطروا للعمل في هذه الورش المنتشرة بالمناطق الصناعية ببغداد ومنها العلاوي فكرة الاستمرار فيها، "رغم ندرة فرص العمل. إلاّ أن الكثير من الذين يعملون بإذابة المعادن يتركونها بعد مدة قليلة بسبب إصابتهم بالأمراض الصدرية نتيجة الأدخنة والروائح الخانقة التي تفرزها عملية إذابة المعادن في كورة النار".

ويشير إلى أنّه أصيب بضعف البصر أو النظر بسبب هذه المهنة، "أتمنى إيجاد مهنة نظيفة وبعيدة عن المخاطر الصحية".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG