Accessibility links

تلعفر.. ساحة التنافس على النفوذ


قوات عراقية خلال الاستعدادات لعملية استعادة تلعفر

المصدر - موقع الحرة:

تعد تلعفر التي أطلقت القوات العراقية المشتركة فجر الأحد عملية كبرى لاستعادتها، آخر أكبر معاقل تنظيم داعش في محافظة نينوى بشمال العراق.

وكانت القوات العراقية تستعد لشن الهجوم على المدينة الذي مهدت له بضربات جوية. وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بدء الهجوم فجر الأحد.

واستعادة تلعفر، التي تحظى بموقع محوري بين منطقة الموصل والحدود السورية، ستشكل انتصارا جديدا في المعركة لانتزاع الأراضي التي سيطر عليها التنظيم في العراق وسورية منتصف العام 2014.

ويعود تاريخ تلعفر إلى آلاف السنين وكانت جزءا من الإمبراطورية الآشورية. وتضم البلدة قلعة من العهد العثماني تضررت عام 2014 حين فجر مسلحو التنظيم بعضا من أسوارها.

السكان

قبل أن يسيطر التنظيم على البلدة مع بداية هجومه في حزيران/يونيو 2014، كان عدد سكان تلعفر يقدر بنحو 200 ألف نسمة.

لم تصمد تلعفر، الجيب ذو الغالبية الشيعية في منطقة غالبيتها من السنة، إلا أياما عدة بعد سقوط الموصل بيد المسلحين.

إقرأ التقرير كاملا

XS
SM
MD
LG