Accessibility links

وزير الدفاع الأميركي يجري محادثات في أربيل


وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس

المصدر - موقع الحرة:

وصل وزير الدفاع الأميركي جميس ماتيس والوفد المرافق له بعد ظهر الثلاثاء إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق قادما من بغداد.

ومن المقرر أن يجتمع ماتيس مع رئيس الإقليم مسعود بارزاني الذي يعتزم المضي قدما في تنظيم استفتاء حول استقلال كردستان رغم دعوات داخلية وخارجية لتأجيله.

وقال المبعوث الأميركي للتحالف الدولي ضد داعش بريت مكغيرك إن الوقت غير مناسب لعقد هذا التصويت، وأضاف أن "استفتاء في هذا الوقت سيكون كارثيا بالنسبة للحرب على داعش".

وكان في استقبال الوزير الأميركي في مطار أربيل الدولي كل من نائب رئيس حكومة كردستان قباد طالباني ووزير داخلية الإقليم كريم سنجاري.

ماتيس يجري محادثات مع العبادي (11:30 ت.غ)

عقد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس الثلاثاء محادثات مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بغداد.

وأفاد مكتب العبادي بأن الجانبين بحثا تعزيز التعاون المشترك في المجال العسكري والتدريب والتسليح، إضافة إلى الحرب على الإرهاب والانتصارات التي تحققها القوات العراقية في العمليات الرامية إلى القضاء على داعش.

وجدد ماتيس الذي وصل بغداد في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، دعم بلاده للعراق في حربه على الإرهاب.

وأشاد الوزير الأميركي وفق مكتب العبادي، بالانتصارات المتحققة، مؤكدا أن الولايات المتحدة "تدعم الحفاظ على وحدة العراق وترفض أي إجراء يهدف لتقسيمه وزعزعة استقراره".

تحديث (11:28 ت.غ)

وصل وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إلى العاصمة العراقية بغداد الثلاثاء لبحث الوضع الراهن والعمليات ضد تنظيم داعش مع القادة العسكريين الأميركيين والمسؤولين في الحكومة العراقية.

وسيلتقي المسؤول الأميركي رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ومسؤولين آخرين في بغداد، على أن يجتمع برئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني في أربيل، وذلك بعد شهر ونصف على استعادة الموصل، ثاني مدن العراق، من داعش.

وتأتي الزيارة فيما تواصل القوات العراقية المشتركة بدعم من التحالف الدولي عملية بدأتها قبل ثلاثة أيام لتحرير تلعفر، آخر أكبر معاقل داعش في العراق.

وأوضح الوزير في تصريحات صحافية قبل زيارته إلى بغداد أن "تركيزنا حاليا هو على إلحاق الهزيمة بداعش داخل العراق، وإعادة فرض السيادة العراقية ووحدة الأراضي".

وقال في تصريحات نقلتها وكالة أسوشييتد برس، إن داعش أصبح عالقا في منجلة عسكرية في منطقة وادي نهر الفرات التي يتشاطرها العراق مع سورية، مشيرا إلى أن نهاية التنظيم ستكون فيها.

ووصل وزير الدفاع الأميركي إلى العراق قادما من الأردن، على أن يتوجه لاحقا إلى تركيا ثم أوكرانيا، في إطار جولة خارجية تهدف إلى إعادة تأكيد التزام الولايات المتحدة بالشراكة بينها وبين الدول التي يزورها ماتيس.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG