Accessibility links

أسر تتحدى داعش بالهرب من الرقة


نازحون من الحرب في الرقة -أرشيف

المصدر - راديو سوا:

بينما كان شواخ العُمر يقبع مع 16 من أقاربه في غرفة واحدة ببيت في الرقة معقل تنظيم داعش في سورية سقطت قذيفة مورتر على البيت المجاور فقتلت أربعة أشخاص وهزت المبنى.

عندها عقد الرجل البالغ من العمر 57 عاما العزم على الهرب.

في اليوم التالي، روى العُمر ما حدث وهو يجلس مع بناته وأحفاده على أرضية متربة في مخيم للنازحين قرب مدينة الطبقة التي تبعد 50 كيلومترا في اتجاه الغرب فقال "لم نجد حتى الوقت لدفن جثامين جيراننا. رحلنا وحسب"، وفق ما ذكرت رويترز.

قال العُمر إن أسرته خرجت مع كل سكان الحي تقريبا الذين قرروا الفرار في الوقت نفسه خلال الليل مع اشتداد حدة الاشتباكات بين مقاتلي التنظيم وقوات تدعمها الولايات المتحدة.

وأضاف "عندما وصلنا للطريق العام بدأ رصاص مسلحي تنظيم داعش يتطاير. كانوا يحاولون منعنا من الرحيل. وبدأت قوات سورية الديمقراطية ترد على النيران ولذلك تمكنا من الفرار إلى أراضي قوات سورية الديمقراطية".

اقرأ التقرير كاملا

XS
SM
MD
LG