Accessibility links

أربيل - صفاء المنصور:

محمد محمود (٢٨ عاما) شاب نازح من أطراف قضاء تلعفر يعيش مع عائلته في مخيم حسن شام 2 غرب مدينة أربيل.

يقول محمود لموقع (إرفع صوتك):

"كنت منتسبا في الجيش العراقي، أُصبت في عام 2010 بمرض نفسي مزمن. حاولت كثيرا أن أحصل على راتب من وزارة الدفاع بعد أن حال المرض بيني وبين العمل، لكن دون جدوى لأنهم رفضوا، لذا قررت ترك الدوام.

اقرأ أيضا:

جنود عراقيون: قاتلنا الإرهاب على أرض لا نملك منها مترا واحدا

كنت أُضحي بدمي من أجل العراق لكن اليوم لا أحد يُقدر هذه التضحيات، ولم أحصل على أي حق من حقوقي. أعيش مع عائلتي في ظروف صعبة لأنني لا أمتلك مصدرا للعيش، ولا أستطيع شراء العلاج الذي يصفه الطبيب لي ولا أتمكن حتى من شراء الملابس لزوجتي وأطفالي.

أنا مصاب بمرض مزمن يمنعني من العمل، لذا أتمنى وجود راتب على الأقل سيساعدني في شراء العلاج وتوفير لقمة العيش لزوجتي وأطفالي".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG