Accessibility links

رأي: هل الإسلام شأن المسلمين فقط؟


أكشاك الفتوى في مصر

بقلم صمويل تادروس

أثارت أكشاك الفتوى التي أقامتها الدولة المصرية داخل محطات مترو الأنفاق بالقاهرة كثيرا من الضجة داخل مصر و خارجها. المؤيدون يرون فيها إجابة على فوضى الفتوى بالشارع المصري ودرءا لغلبة فتاوى المتطرفين على عقول البسطاء بينما يراها المعارضون خلطاً للدين بالدولة، ظنوا إن مصر تخلصت منه مع رحيل الإخوان عن السلطة بجانب رفضهم لدور الأزهر الذي يرونه جزءا من المشكلة وليس الحل.

بجانب النقاش المجتمعي حول أكشاك الفتوى أثارت انتباهي تغريدة للسياسي المصري البارز منير فخري عبد النور وردود الفعل عليها. منير سليل عائلة قبطية عريقة لعبت دورا سياسيا هاما على مدى قرن من الزمن من خلال حزب الوفد و قد تبوأ مناصب وزارية عدة بعد الثورة المصرية. في تغريدته الساخرة كتب عبد النور "أعتقد أن أكشاك الفتوى التي وضعت في محطات مترو الأنفاق هي لتأكيد أن مصر دولة مدنية حديثة!! كسفتونا الله يكسفكم!!"

أيد كثيرون منير في تعليقه، لكن ما كان ملفتا للانتباه هو الردود الكثيرة التي ركزت علي ديانة منير عبد النور. الردود تراوحت بين "هذا شأن يخص المسلمين"، "ماتخليك فى دينك ياعم وتسيبنا فى حالنا؟"، "يجب أن تحدد هدفك حماية الدوله الليبراليه أم محاربة الاسلام"، و"أنت مالك يامنير خليك فى دينك ولا أنت ناوي على حرب".

إقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG