Accessibility links

تلعفر.. القوات العراقية تحرر حي الكفاح الجنوبي


قوات عراقية في تلعفر

المصدر - راديو سوا:

تواصل القوات العراقية تقدمها في اليوم الرابع لانطلاق العمليات العسكرية لاستعادة قضاء تلعفر من تنظيم داعش وطرده من أحد آخر معاقله في العراق.

ومنذ الصباح الباكر، تقدمت مدرعات الجيش والقوات العراقية في حي النور في جنوب غرب المدينة، بتغطية من الطائرات التي قصفت مواقع التنظيم المتطرف.

وأعلن قائد عمليات "قادمون يا تلعفر" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله الأربعاء استعادة قوات مكافحة الإرهاب لحي الكفاح الجنوبي في مدينة تلعفر "بعد تكبيد العدو خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات".

وتمكنت قوات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي من تحرير قرية ملا جاسم واقتحام حي الكفاح الشمالي غرب تلعفر، حسب يار الله.

وتوغلت الشرطة الاتحادية لمسافة كيلو مترين في حي الكفاح الشمالي وقامت بتدمير 45 عبوة ناسفة وتفكيك سبعة منازل ملغمة، وفق ما أعلنه قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت.

وفي غرب تلعفر، حررت قوات الحشد الشعبي قرية ويران وقتلت عناصر من داعش وصادرت كميات من الأسلحة، حسب بيان للحشد الأربعاء.

وهذه خرائط محدثة لآخر المستجدات على الأرض في عمليات "قادمون يا تلعفر":

خريطة صادرة الأربعاء من قيادة العمليات المشتركة العراقية
خريطة صادرة الأربعاء من قيادة العمليات المشتركة العراقية

مركز قضاء تلعفر قي خريطة محدثة
مركز قضاء تلعفر قي خريطة محدثة

وتدور المعارك في المناطق السكنية منذ الثلاثاء، عندما اقتحمت القوات العراقية مدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، المدينة من عدة محاور.

وكان تنظيم داعش قد سيطر على تلعفر في حزيران/يونيو 2014.

ويتبع التنظيم خلال تراجعه تكتيك الألغام والمفخخات والعمليات الانتحارية مثلما حدث في الموصل والمدن الأخرى التي طرد منها.

وقالت القوات العراقية إنها اكتشفت أنفاقا حفرها التنظيم لمباغتة القوات أو الهرب.

مدنيون عالقون

ويقدّر عدد المدنيين العالقين في المدينة تحت غارات الطيران المستمرة منذ أسابيع والقصف المدفعي الكثيف بنحو 30 ألف شخص، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وألقت طائرات خلال الليل على الأحياء المطوقة منشورات تدعو المدنيين إلى وضع علامات على المنازل التي يحتلها مسلحو داعش.

وتعمل الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة على إعداد مخيمات لاستقبال الأهالي الفارين عبر المنطقة الصحراوية في درجات حرارة تصل إلى 43 درجة مئوية في المتوسط، ويسيرون أحيانا لأكثر من 10 ساعات، وهو ما يعرضهم للإصابة بالجفاف الحاد، وفق ما أكد المسؤول في مجلس اللاجئين الهولندي فيرين فالكاو.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG