Accessibility links

رأي: عن البغدادي ودون كوروليوني.. العراب المحكوم بالأمل والخلاص


بقلم مالك العثامنة/

كلما واجهت سؤالا حول أكثر الأفلام تأثيرا مما شاهدته من أفلام سينمائية أميركية، أجدني بلا تردد أجيب أنه فيلم العراب، للمخرج فرانسيس فورد كوبولا، ومؤلفه ماريو بوزو.

ولا أزال حتى اليوم، أشاهد الفيلم كمغامر يبحث في تلك الرائعة البصرية عن ألغام كوبولا الذهنية التي زرعها في كل مشاهد الفيلم وخلفيات تلك المشاهد، وفي الحوارات و الإيماءات والاكسسوارات والتفاصيل المدهشة.

شاهدت الفيلم، ولا أزال كلما سنحت لي فرصة بأجزائه الثلاثة، وتابعت كل ما يتيسر لي من قراءات تلفزيونية وتوثيقية عن صناعة الفيلم والتي لم يبخل كوبولا في المشاركة والحديث في غالبيتها، كأنه يرغب حتى اليوم بأن يقول الكثير مما لم يقله في فيلمه الشهير.

اقرأ المقال كاملا

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG