Accessibility links

قصة وصورة: مدرسة الفتوة في الموصل تناشد من يساعدها


مديرة مدرسة الفتوة منال جاسم

الموصل - صالح عامر:

تعد مدرسة الفتوة للبنات التي تقع في حي الفيصلية في مدينة الموصل التي أنشأت عام ١٩٤٩واحدة من أعرق مدارس المدينة. ورغم مرور ٦٨ عاما على إنشائها، ما زالت تتمتع بمكانتها العلمية في الموصل.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة: صحافة ميسان.. تاريخها الحي

تقول مديرة المدرسة، منال جاسم، لموقع (إرفع صوتك) "تعرضت المدرسة إلى دمار كبير وتحتاج إلى أبواب وشبابيك وتهيئة حماماتها، كما تحتاج إلى أثاث وبئر ماء وخزانات".

وتدعو مديرة المدرسة المؤسسات الحكومية والفرق التطوعية والأهالي في الموصل إلى مد يد العون والمساهمة في إعادة الحياة للمدرسة لتهيئتها لاستقبال الطلاب خصوصا أن العام الدراسي أوشك أن يبدأ.

وتطالب المواطنين والمؤسسات بمساعدة المدرسة في العثور على سجلات وقيود المدرسة التي اختفت بعد سيطرة داعش على المدينة. وتردف "هذه السجلات هي أرشيف المدرسة وطلبتها الخريجين وتعد ذات أهمية كبيرة".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG