Accessibility links

بالفيديو: الفقر يدفع أطفالا في بابل إلى الشوارع


أطفال يبيعون الأكياس البلاستيكية في أحد أسواق بابل/إرفع صوتك

إرفع صوتك:

في أحد أسواق محافظة بابل (جنوب بغداد)، ينتشر عدد من الأطفال والمراهقين بين المتبضعين، يحمل بعضهم أكياسا بلاستيكية ويحاول بيعها بمبالغ زهيدة، فيما يتسابق آخرون بعرباتهم الخشبية بحثا عن زبون يقّلون له بضائعه.

ويظهر مقطع فيديو نشر على صفحة موقع (إرفع صوتك) بعض المراهقين وهم يدخنون السجائر في فسحة من الوقت، يحاولون أخذ قسط من الراحة خلالها.

وتؤشر منظمات إنسانية في محافظة بابل، ارتفاع نسبة الفقر والعوز في المحافظة، وزيادة في عدد الأطفال المشتغلين في أعمال شاقة لا تتناسب مع بنيتهم الجسدية.

وتحذر من إمكانية استغلالهم من قبل عصابات الجريمة المنظمة، فضلا عن تعرضهم للتحرش الجنسي.

وأثار الفيديو الذي نشر على صفحة (إرفع صوتك) في فيسبوك آراء المتابعين.

يقول المتابع سيف أحمد "يجب إشاعة ثقافة القراءة والكتابة بين كبار السن وتوعيتهم عن خطورة هذا الأمر وأهميته، وتوفير فرص عمل لذويهم، حتى لا يضطروا إلى إخراج أطفالهم إلى الشارع، للعمل وإعانة عائلاتهم".

فيما تعلق المتابعة نورا الخميسي أن الحل للموضوع يتم "متى ما كف الناس عن بناء الجوامع والحسينيات بملايين الدنانير وبنوا بدلها دور سكنية للفقراء بأجور رمزية، إن الله ليس بحاجة إلى دار كي تجده بها".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG