Accessibility links

رأي: المسلمون وحدهم القادرون على إنهاء 'الإسلاموفوبيا'


نسخ من صحف أميركية يوم الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001

بقلم د.توفيق حميد

لا يختلف اثنان على انتشار ظاهرة الكراهية للإسلام -أو ما يُطلق عليها ظاهرة الإسلاموفوبيا - في الغرب. و الأمر ليس فقط رأيا عابرا بل إن الإحصائيات تؤكد انتشار وزيادة النظرة السلبية للإسلام.

و السؤال الذى يطرح نفسه أولاً هو: هل نستطيع أن نصف تلك الظاهرة بكلمة "فوبيا"؟

و الإجابة تكمن في تعريف كلمة "فوبيا" في دراسات علم النفس الإكلينيكي. فكلمة فوبيا ترمز إلى "الخوف غير المسبب" من أشياء ليست بطبيعتها مخيفة لأغلب الناس.

فهل وجود خوف من "الإسلام" هو شيء غير مبرر؟

اقرأ المقال كاملا

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG