Accessibility links

قصة وصورة.. سأبقى في شارع الرشيد مهما حدث


بائع السمك

بغداد – أيمن العامري:

آني جواد أبو زهراء من مواليد بغداد ١٩٧٠. أعمل في بيع السمك منذ ٣٨ عاما.

بدأت بهذه المهنة منذ صغري. أحببتها واستمريت بها إلى الآن. حتى عندما كنت عسكريا لمدة ١٠ سنوات، كنت في إجازتي أذهب لبيع السمك. وكان مكان تواجدي لبيع السمك في شارع الرشيد فقط لأني أحببت هذا الشارع بسبب البنايات الجميلة والنظيفة ورواد هذا الشارع والمارة فيه.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. المودة بين العراقيين

لم أغير مكاني لأني أحب هذا الشارع جدا، لكن الزمان والإنسان تغيرا عن السابق. كان الشارع فيما مضى مليئا ومزدحما بالناس طوال أيام الأسبوع.

لدي الكثير من العملاء المستمرين وتعامل الناس معي بشكل جيد فهناك احترام متبادل بيننا.

أما الآن فقد اختلف الوضع كثيرا عن السابق. أصبح رواد الشارع أكثرهم من المحافظات العراقية الاخرى ويأتون إلى الشارع للتبضع في يوم أو يومين فقط. أما باقي أيام الأسبوع، يقل تواجد الناس في الشارع وبهذا بدأ دخلي يقل عن السابق الآن.

أنا متزوج ولدي طفلة. أسكن في بيت إيجار لكني مصر على عدم تغيير مكاني وسأبقى في شارع الرشيد مهما حدث.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG