Accessibility links

قصة وصورة.. أريد شهادتي الجامعية


زينب نبيل

الموصل - صالح عامر:

زينب نبيل سعدالله (٢٥ عاما) شابة موصلية من ذوي الاحتياجات الخاصة. رغم حالتها الصحية إلا أنها تمكنت من مواصلة الدراسة بنجاح والالتحاق بكلية الحقوق في جامعة الموصل، لكنها لم تتمكن من أداء امتحانات المرحلة الأخيرة من الكلية بسبب سيطرة داعش على الموصل.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. صورة للدين بعيدا عن التطرف

تقول زينب لموقع (إرفع صوتك):

"انقطعت عن أداء امتحانات المرحلة الأخيرة من الجامعة بعد سيطرة داعش على المدينة حيث كان توقيت سيطرته في موعد الامتحانات النهائية للطلبة. ولم أتمكن من مغادرة المدينة والامتحان خارجها بسبب سيطرة التنظيم عليها.

فرض داعش قيوداً كثيرة على المرأة الموصلية، وحرمها من كل شيء حتى حق التعليم، لا بل أغلق العديد من الكليات من ضمنها كليتي، واعتبر المواد الدراسية التي تدرس في الكلية مواد كافرة.

ذوو الاحتياجات الخاصة ظُلموا في زمن داعش في الموصل، فالتنظيم منعهم من الحصول على أدويتهم الخاصة بينما كان يعطي هذه الأدوية لعوائل مسلحيه، وسرق مركز الأطراف الصناعية في الموصل الذي كان يزود المعاقين بالأطراف الصناعية التي تساعدهم على سهولة التنقل والقيام بالفعاليات الانسانية اليومية.

أنا طالبة حقوق، حرمت من التخرج عام ٢٠١٤ بسبب داعش. أريد شهادة كلية الحقوق".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG