Accessibility links

قصة وصورة.. علامات الاستفهام كثيرة في بلدي


أكسب قوتي من موهبتي /إرفع صوتك

ميسان- حيدر الساعي:

اسمي مصطفى ياس خضير، عمري 24 عاما، من مدينة العمارة، هوايتي منذ الصغر النجارة وصناعة المجسمات الصغيرة من القطع الخشبية وأعواد الشواء.

يقول مصطفى لموقع (إرفع صوتك):

"أدواتي بسيطة هي أعواد الشواء الخشبية والأعواد الطبية ومواد لاصقة لكني أتمكن من تحويل كل ما أريد إلى مجسم صغير بواسطة هذه الأدوات والتي تتطلب وقتا وجهدا.

شاهد أيضا:

قصة وصورة: أرى الواقع بألوان فرشاتي

حالي كأي شاب عراقي، يعتقد أنه يمتلك من الطاقة والقدرة على دخول عالم الإبداع لكن متى وكيف، فعلامات الاستفهام كثيرة في بلدي، ومن ينهض بالشباب ويستثمر طاقاتهم الرهيبة؟

كنت عاطلا عن العمل لذا قررت أن أكسب قوتي من موهبتي فقمت بصناعة العديد من المجسمات الخشبية لأدوات موسيقية، ومعالم فلكلورية ميسانية لاقت قبول واستحسان المواطنين. وبعت العديد منها لشراء ما أحتاجه من أدوات ومستلزمات العمل المختلفة.

شاهد أيضا:

قصة وصورة: ما تصنعه اليد.. يعمّر

شاركت في مهرجانات محلية وتم تكريمي بشهادات تقدير، وعلى الرغم من بساطتها لكنها كانت كبيرة في معناها كحافز لي في إدامة هذه الهواية وتطويرها".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG