Accessibility links

رأي: الحرية الدينية وأسلمة الفضاء العام


مسلمون خلال ندوة في أحد المساجد، أرشيف

بقلم وائل العجي

يناقش هذا المقال طريقتين يستغل من خلالهما الإسلاميون الفضاء العام ويغزونه: قوانين ازدراء الأديان والروايات البديلة، بما في ذلك نظرية المؤامرة.

في المجتمعات الإسلامية بدأ السياسيون والناشطون في مجال حقوق الإنسان والمرأة ووسائل الإعلام بشكل أكبر في فتح نقاشات عامة حول قضايا مثل: ما هو دور الدين في السياسة؟ هل يتوافق الإسلام مع الديموقراطية؟ ومَنْ له الحق في تفسير الإسلام وإدخال التشريعات الإسلامية في القوانين والسياسات العامة؟ هل يمكن أن تكون هناك حقيقة واحدة وتفسير نهائي واحد للإسلام يجب أن يحكما حياة كل مواطن مسلم؟ كيف نتعامل مع الفهم العصري والعالمي لمفاهيم الديموقراطية وحقوق الإنسان وحقوق المرأة، وكذلك الصراع بين هذه المفاهيم والرؤية المتشددة التي يحملها الإسلاميون للعالم؟

اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG