Accessibility links

قصة وصورة.. أتوسل إليكم أن تساعدوني لأجد ابنتي


أم سارة وطفلتها

الموصل - منهل الكلاك:

أم سارة تروي معاناتها لموقع (إرفع صوتك):

كنا تحت القصف وقتها أثناء التحرير وحاولنا الهروب باتجاه القوات العراقية. سقط على بيتنا صاروخ استشهد على أثره زوجي وسقطت مني سارة لا حس ولا نفس.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. لا أستطيع النوم بسبب الإصابات في جسدي

سارة عمرها 3 سنوات. بس بعدين جاء أحد الدواعش وقال هذه الطفلة لا تزال على قيد الحياة، فحملتها وركضت بها باتجاه الجيش.

الطفلة سارة
الطفلة سارة

أوقفني الداعشي وأخذها مني وأسرع إلى المستشفى الجمهوري الذي كانت تدور بالقرب منه معارك دامية. وفجأة دخل الجيش للمستشفى وهربوا الدواعش واختفت سارة معاهم. ولحد الآن أنا أدور عليها وأدعو من الله أن يقف لي أولاد الحلال ويبحثون معاي على سارة بنتي، بالتلفزيون.. بالفيسبوك، بأي طريقة. المهم ألقي بنتي لأن ما بقى منها غير هالصورة اللي احتفظت بيها.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG