Accessibility links

رأي: تعالوا نؤمن ببعض الكتاب ونكفر ببعضه


مسلمون في مسجد، أرشيف

بقلم منصور الحاج

قبل أيام حكت لي صديقة من البرازيل قصة من ذكريات طفولتها فقالت إنها بينما كانت تسير برفقة جدتها في يوم من الأيام قدمت لها إحدى السيدات فاكهة، إلا أنها اعتذرت بشدة ورفضت أخذ الفاكهة. وبختها جدتها لرفضها قبول الفاكهة واعتبرت تصرفها خاطئا. اعترضت صديقتي على التوبيخ وردت على جدتها قائلة: أنا في حيرة من أمري ولم أعد أفهم ما تريدون مني فعله، ففي المنزل تحثونني على عدم التحدث إلى الغرباء وألا أقبل منهم شيئا وعندما أفعل ذلك توبخونني.

هذه القصة تلخص إلى حد ما المشكلة التي تسببها التعاليم الدينية المتناقضة للكثير من المسلمين الذين يتحولون إلى كائنات متناقضة لكنهم - على عكس الصديقة البرازيلية - لا يرون في هذا التناقض أي إشكال. والمشكلة في اعتقادي ترجع إلى عدة عوامل أبرزها الخوف من مخالفة الأوامر الربانية أو مجرد الاعتراض عليها أو القول بعدم صلاحية تطبيقها في هذا الزمان أو من حتى تبني آراء فقهية وتفسيرات تجديدية للنص الديني والتراث الإسلامي.

اقرأ المقال كاملا

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG