Accessibility links

قصة وصورة.. هكذا اجتاح التطرف الديني العراق


الكاتب حميد الربعي

بغداد – أسعد الزلزلي:

آني حميد الربيعي. عمري ٦٣ عاما. أديب وعضو باتحاد الأدباء ونقابة الصحافيين.

صدرت لي خمس روايات لحد الآن.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. صورة للدين بعيدا عن التطرف

أؤمن بأن عدم تكريس التعددية والحياة المدنية في حياة المواطن العراقي وسلوكياته هي التي تسببت بهذا التصدع في الحياة الاجتماعية والسياسية، وهو ما فتح الباب لاجتياح العراق من قبل التطرف الديني وتغليب المفهوم المناطقي والطائفي، وخرب الحياة الاجتماعية وتسبب بانحسار مفهوم المواطنة إلى أن خرّبت علينا الطائفية كل شيء.

بس رغم اللي ديصير وصار، يبقى الأمل بأن نعيد بناء الحياة الاجتماعية بمفاهيمها الصحيحة إذا ما تجاوزنا عقدة الطائفية والمناطقية.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG