Accessibility links

قصة وصورة.. نريد حتى لو بس جثة الهم قابلين


ناصر دخيل عبدالله

صلاح الدين- هشام الجبوري:

ناصر دخيل عبدالله من قرية البوطعمة شمال تكريت يطلق مناشدته ويقول لموقع (إرفع صوتك):

"صار أكثر من سنتين ما نعرف مصير أخوية و٢٧ شخص. قبل سنتين صار عدنه تعرض من جهة الجزيرة الغربية الرابطة بين الموصل والأنبار وصلاح الدين.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. من أجل مدينة حب وسلام

بعد انتهاء التعرض، أجتي قوة مجهولة ساعة ١٢ ليلا اعتقلت "٢٨" شخص من قريتنا من ضمنهم أخوية. وصار سنتين ما نعرف منو الجهة الي اعتقلتهم قوات أمنية.. داعش؟ ما دري.

28 شخص كلهم عدهم عوائل وأطفال برقبتهم. ما خلينا جهة ما طرقنا بابها. ذهبنا للجيش كالوا ما عدنا. ذهبنا للحشد كالو ما عدنا مُعتقلين بهذه الأسماء. ما دري أخوي وين صار ويذكر أن البوطعمة قاتلت داعش والكل يعرف ذلك.

نحن نطالب رئيس الوزراء ونطالب قيادة الحشد ونطالب المحافظ ونطالب كل من له القرار. ما ذنب عوائلهم الأطفال النساء اليوم أكثر من سنتين ما نعرف أي شيء عن مصير ولدنا؟ أمهاتهم تسأل. نريد حتى لو بس جثة اذا كان ميتين ميخالف يسلمونه الجثة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG