Accessibility links

قصة وصورة.. "أبو علي" الأقدم في تغليف الجدران بالعراق


حجي صباح أبو علي

بغداد – أسامة زين:

حجي صباح أبو علي من بغداد. عمل في مجال تغليف الجدران منذ عام ١٩٦٠ في شارع سمير خانة في السنك، حين كان تغليف الجدران يتم بقطع من الكاشي والجص المغربي المزخرف. آنذاك، كان أبو علي عاملا لدى أحد تجار تغليف الجدران "مجيد القريشي".

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. بدأت مشروعي الخاص

في تلك الحقبة كان معظم العمل هو للدوائر الرسمية، وأشهر هذه الدوائر اتحاد النساء وقاعة الخلد والقصر الجمهوري.

بجهد كبير ومعاناة مع العمل، أصبح لأبي علي متجره الخاص الذي ما زال يعمل به ليومنا هذا رغم تقدمة بالسن وفقدانه بصره.

يقول أبو علي "واكبت كل أنواع تغليف الجدران والأسقف الثانوية. وبمرور الأيام والسنوات، تغير شكل تغليف الجدران من الجص والكاشي إلى مواد الـPVC وبعض الخشب المضغوط HDF وMDF.

مع أن هذه الأنواع اقل كفاءة من الكاشي أو الجص (المغربي)، إلا أنها أكثر حداثة بأشكال عصرية وألوان متنوعة. كما أنها تمتاز بسهولة وسرعة نصبها ولها خاصية العزل الحراري وعزل الأصوات".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG