Accessibility links

قصة وصورة.. الرسم بالنسبة للدواعش بدعة


شكري عبد عطية

أربيل - صفاء المنصور:

شكري عبد عطية (٣٢ عاما) شاب نازح من قضاء القائم بمحافظة الأنبار يسكن في مدينة أربيل منذ عام ونصف تقريبا.

يقول شكري لموقع (إرفع صوتك):

"عندما سيطر داعش على القائم، كنت أعمل منتسبا في وزارة الداخلية، لكن عندما نزحت إلى أربيل حولت هوايتي في الرسم الى مهنة لأكسب منها قوتي اليومي.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. أتوسل إليكم أن تساعدوني لأجد ابنتي

أعمل حاليا في الشارع. أرسم الاشخاص وبعض المناظر حسب طلب الزبائن حتى أسدد مبلغ ايجار المنزل ومصاريف زوجتي والأطفال.

أشكر ربي كثيرا لأني طورت موهبتي في الرسم، واصبحت مصدر رزق لي في حياة النزوح القاسية.

عندما سيطر داعش على القائم، لم أكن اتجرأ أن اقول إني رسام، فالرسم بالنسبة للدواعش بدعة وعقوبتها قد تصل للقتل.

أُمنيتي أن تتحرر مدينتي سريعا كي تتخلص من هذه القوانين الجائرة".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG