Accessibility links

قصة وصورة.. خطاط الشوارع


محمد أصويط، 32 سنة، أب لطفلين، يشتغل رسام لوحات وخطاطا في الشوارع/إرفع صوتك

المغرب- عبد العالي زينون:

محمد أصويط، 32 سنة، أب لطفلين، يشتغل رسام لوحات وخطاطا في الشوارع. يحكي محمد قصته لموقع (إرفع صوتك):

رزقني الله موهبة في أناملي. أطوع الريشة والقلم لأرسم لوحات جميلة. وأخط كلمات بشتى أنواع الخطوط العربية واللاتينية والأمازيغية.

اقرأ أيضا:

قصة وصورة.. بائع التين الشوكي بالمغرب

لم أتعلم فن الخط أو الرسم في المدرسة، بل هي موهبة اكتسبتها بعدما لم أوفق في اجتياز المرحلة الإعدادية التي قضيت فيها خمس سنوات دون الانتقال إلى الثانوية، فغادرت المدرسة بحثا عن حرفة أؤمن بها مستقبلي.

أرسم لوحات فنية تحت الطلب. لكن رغم المجهود والوقت الذي تأخذه كل لوحة إلا أن المقابل المادي لا يرقى إلى المطلوب، مقارنة مع لوحات أخرى لا أجد فيها أي معنى للفن لكنها تباع بمبالغ مالية خيالية.

أرسم اسمين أو عبارة بخط عربي جميل أتقاضى مقابله 20 درهما (دولارين). ولهذا أفضل أن أخط الأسماء والعبارات في خمس دقائق وأجني مقابلا ماديا مريحا، على أن أٌقضي قرابة يوم في رسم لوحة مقابل 100 درهم (10 دولارات).

ينادوني بالفنان، لكني لا أملك صفة قانونية أو انخراطا في هئية الفنانين.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG