Accessibility links

رأي: ورطتنا التاريخية مع 'المقدس'


مسجد، أرشيف

بقلم مالك العثمامنة/

ثقافة عربية أم ثقافات؟ عقل عربي أم تعددية عقول؟

لا يمكن للكاتب – أي كاتب- أن ينعزل عن قرائه وردود فعلهم على ما يكتب، حتى لو كان من يقرأونه ممن يختلفون معه، وهم أساس و جوهر الكتابة لخلق حالة جدل يستفيد منها الكاتب والقارئ معا.

وفرت لنا التكنولوجيا الحديثة ذلك، من خلال ردود الفعل على ما نكتب، وفي "الحرة" كان التوظيف ذكيا في موقعي فيسبوك أحدهما لموقع القناة ويعيد نشر الأخبار والتقارير والمقالات، وموقع فيسبوك مرادف يتبع موقعا إلكترونيا اسمه "إرفع صوتك" يشكل منبرا ذكيا و جريئا وملتزما لنشر مختارات معينة من الأخبار والتقارير والمقالات، و بمقدمة من الأسئلة التي يطرحها الموقع التابع أيضا لشبكة "إم بي إن" وتعليقات بالآلاف على بعض المواضيع الجدلية المختارة، و من هناك كنت أتابع بمزيج خرافي من الفرح والخوف والارتياح والرعب واليأس ردود وتعليقات القراء في العالم العربي على ما كتبته في مقالات سابقة.

آخر المقالات عن "العلمانية" مثلا، كان نصيبها من الشتم والانتقاد غير الموضوعي كبيرا جدا، وأغلب التعليقات وهي كثيرة جدا رسخت نفس ما ذهبت إليه في المقال من مظلومية وقعت على مفهوم "العلمانية" وبين ردود متشنجة ومتوترة وردود ساذجة وتعقيبات تؤمن أن العلمانية مؤامرة ضد الإسلام، كنت أتساءل إن كان القارئ العربي عموما ملم بتاريخه (العربي – العربي) قبل الإسلام ثم تاريخه (العربي- الإسلامي) بعد ذلك؟

اقرأ المقال كاملا

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG