Accessibility links

قصة وصورة.. أحببتها لأنها تحافظ على تراث العراق


مرتضى عباس

بغداد – أيمن العامري:

مرتضى عباس - عامل في محل أنتيكات جلدية.

بدأت بالعمل بهذه الحرفة منذ 13 سنة. تعلمتها من خلال خالي الكبير.

علمني الحرفة وأسرارها وكيف يتم العمل بها. أحببتها لأنها تحافظ على التراث والإرث الحضاري للعراق ولأن كل شيء فيها من البداية للنهاية يصنع باليد.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. أريد العودة إلى مدينتي لأزين جدرانها

وكل مراحل العمل عبارة عن تقنيات فنية منها الحرق والطرق والتعتيق.

بعد أن يتم تصنيع المنتجات يدويا، يتم نقلها إلى المحل الواقع في شارع الرشيد لعرضها.

كان في السابق كان الناس يشترون بكثرة ولديهم اهتمام واسع ودائما يطلبون أشياء جديدة. وبعض المرات نقوم بعمل أشكال بطلب خاص من الزبون.

أما الآن، الوضع اختلف بعض الشيء عن السابق. أصبحت الطلبات أقل وأصبح عملنا يعتمد على السياح والزوار الأجانب بالدرجة الأساس.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG