Accessibility links

قصة وصورة.. مسجد الخلفاء الراشدين في الفلوجة


جامع الخلفاء الراشدين، أحد أهم معالم مدينة الفلوجة وأكبر جوامعها/ إرفع صوتك

الفلوجة - رشيد الجميلي:

جامع الخلفاء الراشدين، أحد أهم معالم مدينة الفلوجة وأكبر جوامعها. يتربع على الطريق الرئيسي للمدينة الواقعة غرب العاصمة بغداد.

شيد هذا الجامع عام 1998، على نفقة أحد رجال الأعمال في المدينة. اختاره ليكون مكان دفنه بعد وفاته. إلا أنه وبعد سيطرة داعش على المدينة، قام التنظيم بنقل رفاته إلى أحد المقابر بحجة عدم جواز الصلاة في مسجد يوجد فيه قبر.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. لا نستطيع دفع الإيجار في مناطق آمنة

بعد عام 2003، صار الجامع تحت ولاية الوقف السني العراقي. تعرض لأضرار بالغة في عام 2005 أثناء المعارك ضد القاعدة، وتمت إعادة إعماره، ثم تعرض للأضرار مجددا خلال فترة سيطرة داعش وتم إعماره جزئياً. والآن تقام به الصلاوت اليومية دون أن تقام به صلاة الجمعة لحين صدور الموافقة الأمنية.

كان الجامع مقراً لهيئة إفتاء الفلوجة قبل سيطرة تنيظيم داعش على المدينة. من أشهر خطبائه، الشيوخ محمد سبتي الكبيسي، وعمر يونس الكبيسي، ومحمود خضر محمد.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG