Accessibility links

ماذا خلّفت المواجهات بين القوات العراقية وداعش في الرمادي؟


قوات عراقية تطوف في مدينة الرمادي غرب بغداد بعد أن تسلل إليها مقاتلو داعش/وكالة الصحافة الفرنسية

متابعة (إرفع صوتك):

بلغت حصيلة المواجهات المسلحة الأخيرة بين القوات العراقية ومقاتلي تنظيم داعش، في مدينة الرمادي، 16 قتيلاً و 48 جريحاً، حسب ما أفادت به المديرية العامة لصحة الأنبار وقيادة شرطة المحافظة لموقع (إرفع صوتك)، الأربعاء 27 أيلول/ سبتمبر.

وتوزع القتلى والجرحى على مستشفيات المحافظة على النحو التالي:

*مستشفى الرمادي التعليمي: استقبل 38 جريحاً و11 قتيلا نقلوا إلى مصلحة الطب العدلي.

*مستشفى الفلوجة التعليمي: استقبل خمسة جرحى (اثنان من قوات الحشد الشعبي وثلاثة من المدنيين) وقتيلا واحداً من قوات الحشد الشعبي.

*مستشفى هيت العام: استقبل خمسة جرحى (ثلاثة عسكريين تم نقلهم الى قاعدة عين الأسد بعد تلقيهم الإسعافات الأولية والعلاج، واثنان من المدنيين)، وأربعة قتلى إثر انفجار لغم في قضاء هيت.

اقرأ أيضا:

القوات العراقية تحبط سلسلة هجمات لداعش

الأنبار: البحث عن الاستقرار بعيدا عن دعم بغداد... كيف؟

واستعادت القوات الأمنية العراقية، بعد هذه المواجهات، السيطرة الكاملة على ثلاث مناطق جنوب مدينة الرمادي وغربها بعد ساعات من تسلل تنظيم داعش إليها الأربعاء.

وأعلن قائد شرطة محافظة الأنبار، اللواء هادي رزيج كسار أن "القوات الأمنية والعشائر استعادت السيطرة على منطقتي الطاش والمجر جنوب الرمادي، ومنطقة الـ7 كيلو غربا وتمكنت من قتل جميع عناصر داعش المتسللين إليها"، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG