Accessibility links

قصة صورة.. هسه ما أقدر ألعب معاهم لأن ماتوا بالقصف


عبد الله

الموصل - منهل الكلاك:

عبد الله (٧ أعوام) طفل من مدينة الموصل قُتِلَ ثلاثة من أصدقائه خلال معارك تحرير الموصل في الصيف. وما زال يتذكرهم ويزور في الغالب البيت الذي كان الثلاثة يتواجدون فيه مع عوائلهم قبل أن يُقتلوا.

يقول عبدالله لموقع (إرفع صوتك):

"كنت أفرح كثيرا باللعب مع أصدقائي في المنطقة. وأكثر من كنت ألعب معهم هم أصدقائي حسين و علاء و ضرغام، بس هسه ما أقدر ألعب معاهم لأن ماتوا بالقصف.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. ضربوني وفجروا بيتي وقتلوا ابني بس ما أتغير

حجزهم داعش في هذا البيت. أخذوهم الدواعش من بيوتهم وخلوهم بهذا البيت. وبالليل اجت الطيارة قصفتهم وكلهم ماتوا مع ثلاثة من مسلحي داعش.

بس لحد الآن أذكرهم زين شلون كنا نلعب ونفرح من نرجع من المدرسة، ونلبس ملابس العيد ونروح للملاعيب. ما أعرف يقولون ماتوا بالقصف. أنا صحيت الصبح شفت البيت مهدوم والناس تصرخ وأم شعلان تبكي وتصيح شعلان. أنا خفت وركضت رجعت على بيتنا وما ردت أطلع بعد لأن أمي تبكي علية".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG