Accessibility links

كركوك - محمد عبد الله:

إخلاص رجب (١٢ عاما) تلميذة في الصف الرابع الابتدائي، تركت المدرسة بسبب سيطرة التنظيم على الحويجة في حزيران/يونيو من عام ٢٠١٤. تمكنت من الهروب مع عائلتها قبل نحو أسبوعين من المدينة وتعيش حاليا في مخيم العلم في محافظة صلاح الدين.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة... دراجو بغداد

تقول إخلاص لموقع (إرفع صوتك):

"في طريق عبورنا مررنا بامرأة في إحدى القرى سألتنا فيما إذا كنا نحاول الهرب؟ أجبناها بنعم وعرضنا عليها الهرب معنا، فأبلغتنا أنها تنتظر أن يحررها الجيش، لكننا كنا خائفين من أن يلاحقنا داعش فتركناها وعبرنا.

أتمنى أن أعود إلى المدرسة وأصبح معلمة عندما أكبر وأعلم الأطفال ليصبحوا أطباء ومهندسين".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG