Accessibility links

قصة وصورة.. هذا الرزق مكفيني لكن مو دايم


مازن ابراهيم حسن

بغداد – مرتضى رحمن:

مازن ابراهيم حسن مواليد ١٩٩٣.

أعمل في بيع القهوة العربية في الشارع. أقوم بتجهيزها في المنزل، ثم بيعها هنا في الشارع. أكملت دراسة المرحلة الإعدادية، ثم توقفت عن الدراسة بسبب ظروفي الخاصة، حيث كنت في المرحلة الإعدادية أدرس وأعمل. وهذا جهد كبير ومتعب لكي أعيل عائلتي في سد حاجة المنزل من المتطلبات.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. لحد ما اجه اليوم اللي تحقق بي الحلم

كنت أعمل سابقا في محل لبيع الخبز، وحاليا أشتغل ببيع القهوة. ولم أستطع إكمال دراسة الكلية بسبب أجورها العالية. لذلك بقيت أشتغل بهذا المجال لكي أحصل على رزقي.
مريت بأصعب ظروف حياتي عندما كنت أدرس السادس إعدادي، حيث كنت أعود من المدرسة وأذهب إلى فرن الخبز لكي أعمل، وبعدها أعود للمنزل ثم أبدأ بالدراسة.
مررنا بظروف صعبة خاصة سنة ٢٠٠٦، حيث قام الإرهابيون بقتل جميع أفراد فرن الخبز الذي كنت أعمل فيه، ما عدا واحد منهم استطاع الاختباء.
وكذلك قام الإرهابيون بقتل جارنا أمام عيني.

الحمد لله هذا الرزق مكفيني لكن مو دايم. أتمنى أن أحصل على وظيفة حتى أستقر ويكون عندي راتب ثابت حتى أستطيع أن أكمل حياتي وأتزوج.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG