Accessibility links

هيومن رايتس ووتش: الأردن يقوم بترحيل جماعي للاجئين سوريين


مخيم للاجئين السوريين في الأردن

المصدر - موقع الحرة:

قالت هيومن رايتس ووتش الاثنين إن السلطات الأردنية تقوم بترحيل جماعي للاجئين سوريين من دون إعطائهم "فرصة حقيقية" للطعن في ترحيلهم، أو تقييم حاجتهم إلى الحماية الدولية، لكن الأردن رفض هذه المزاعم وطالب المنظمة الدولية بمراعاة الدقة.

وذكرت المنظمة في تقريرها "لا أعرف لما أعادونا" أنه في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2017، رحلت السلطات الأردنية شهريا نحو 400 لاجئ سوري مسجل، إضافة إلى نحو 300 آخرين يطلبون العودة طواعية، فيما يعود نحو 500 آخرين إلى سورية "في ظروف غير واضحة".

وطالب بيل فريليك، مدير قسم حقوق اللاجئين في المنظمة، الأردن بعدم إرسال اللاجئين إلى سورية "من دون التأكد من أنهم لن يواجهوا خطر التعذيب أو الأذى الجسيم، ومن دون إتاحة فرصة عادلة لهم لإثبات حاجتهم للحماية"، مضيفا أن عمان "أبعد مجموعات من اللاجئين بشكل جماعي وحرمت الأشخاص المشتبه في ارتكابهم خروقات أمنية من الإجراءات القانونية الواجبة".

وردا على تقرير المنظمة، أكد المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني في تصريح لصحيفة "الغد" الأردنية، أن بلاده تنفذ أحكام القانون الدولي المرتبطة بهذا الأمر.

وأضاف أن "عودة اللاجئين طوعية وليست لمناطق بها أي خطر عليهم"، مؤكدا أن "أمن الأردن والأردنيين فوق كل اعتبار".

وطالب المومني هيومن رايتس ووتش بـ"مراعاة الدقة وتقدير الدور الإنساني" للأردن، مضيفا "عليهم أيضا مطالبة العالم بدعم الدول المضيفة للاجئين والضغط على باقي الدول لاستيعاب مزيد من اللاجئين".

ويستضيف الأردن أكثر من 654500 لاجئ سوري منذ عام 2011، وفق المنظمة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG