Accessibility links

قصة وصورة.. من إمام مسجد إلى بائع متجول


يشتغل عبد الله بائعا للفواكه الجافة في الأسواق الأسبوعية بالقرى المحيطة بمدينة تازة شرق المغرب/ إرفع صوتك

المغرب - عبد العالي زينون:

عبد الله اليوبي، 36 عاما، أب لطفلين، إمام سابق، يشتغل بائعا للفواكه الجافة في الأسواق الأسبوعية بالقرى والبوادي المحيطة بمدينة تازة شرق المغرب.

يحكي قصته لموقع (إرفع صوتك).

كبرت في بيئة قروية حيث المدرسة بعيدة والمدينة أبعد منها، درست في المسيد (الكتاب القرآني) الذي ينتشر في جل مدن المغرب خصوصا في البوادي والقرى التي لا تتوفر على مدارس. تعلمت القراءة والكتابة والحساب، وأتممت حفظ القرآن الكريم.

شاهد أيضا:

قصة وصورة.. أحب المدرسة

عانيت، كغيري من شباب بلدتي الفقيرة، من انعدام فرص الشغل، والتعليم، لأستسلم للبطالة، وانتظار فرص عمل موسمية خصوصا في فصل الصيف، حيث يكون العمل في المهن الفلاحية مطلوب، لكنه لا يدوم أكثر من شهر.

اشتغلت إماما في أحد المساجد بالقرية، لكن هزالة الراتب الذي تمنحه وزارة الأروقاف والشؤون الإسلامية لم تشجعني على البقاء، فقررت البحث عن فرصة أخرى، فلم أجد سوى هذه العربة البسيطة.

نعاني من التهميش واللامبالاة. الشباب ضائعون في المقاهي، والمسؤولون غير آبهين بمستقبل الأجيال القادمة.

نعيش بما قسمه الله لنا، وحينمتا نطالب بحقنا في العيش الكريم، لا نجد آذانا صاغية فيتلاشى أملنا في الحياة.

أحارب البطالة واليأس ببيع ما هو أمامي من بضاعة بسيطة، (فول سوادني، بسكويت، علكة..) أتجول في الأسواق المحيطة بنا في سبيل توفير لقمة العيش بكرامة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG