Accessibility links

قرارات غير مسبوقة في السعودية تتجاوز قيادة المرأة


نساء سعوديات

بقلم صالح قشطة:

تشهد المملكة العربية السعودية مؤخراً مجموعة من القرارات غير المسبوقة كالسماح للمرأة بقيادة سيارتها بنفسها، وبعض الأحداث التي أثارت الجدل في الشارع السعودي كعودة الموسيقى وأغان لأم كلثوم إلى شاشة التلفزيون الرسمي في المملكة. هذا بالإضافة إلى أنباء تدور حول ترقب الشارع لصدور قرارات باتت وشيكة بحسب البعض، كافتتاح دور للسينما وإقامة احتفالات فنية ذات نطاق واسع وأبعاد جاذبة للسياحة.

وفي حديث إلى موقع (إرفع صوتك)، تعبر الفنانة التشكيلية السعودية مها الشهراني عن سعادتها بما صدر من قرارات، تقول إنها تتجاوز شأن قيادة المرأة للسيارات، وتمس بشؤون هامة أخرى كالسماح للمرأة السعودية بالمشاركة في الألعاب الأولمبية.

اقرأ أيضاً

دراسة: 43 في المئة من الدول تتبنى ديانة أو مذهبا

الداخلية السعودية تستعد لتطبيق قرار قيادة المرأة للسيارة

وفي شأن القيادة، تشدد الشهراني على أن قيادة المرأة ضرورة من ضروريات الحياة، وليست مجرد ضرب من ضروب التسلية.

"الوضع تغير والمرأة السعودية باتت متطورة ولديها مشاريع وأعمال، ومنهن من يحتجن أن يباشرن عملهن بأنفسهن"، تقول الشهراني؛ مشيرة إلى أن العدد الكبير للسائقين الأجانب في السعودية، و"المشاكل" المرافقة لهم من أبرز الأسباب التي سُمح للمرأة القيادة على ضوئها.

كما تتطرق خلال حديثها إلى "رؤية السعودية 2030"، المظلة الشاملة لكافة القرارات غير المسبوقة في المملكة "محمد بن سلمان متفتح، ولديه رؤية خاصة به ويريد إيصال البلاد إلى مرحلة تواكب بها التطور الحاصل في العالم.. ويرغب بتطوير مناطق سياحية على مستوى عالمي".

وتتوقع الفنانة التشكيلية مستقبلاً سعودياً سيشهد تطوراً أكثر وانفتاحاً أكبر، "وحتى الفرد السعودي سيكون متفتحاً بشكل أكبر.. والنقود التي يتم صرفها في الخارج ستبقى داخل البلاد، وهذا سينشط الاقتصاد وسيطوره بشكل أكبر".

قرارات جديدة؟

من جهته، يؤكد الصحافي السعودي عبد المجيد با منيف لموقع (إرفع صوتك) أن القرارات الجديدة في بلاده كانت متوقعة، وبالنسبة لقيادة المرأة للسيارة "فهو أمر لم يكن ممنوعاً من قبل الدولة، وكان الأمر متعلقاً بتقبل الشعب لقرارات كهذه".

كما يشير الصحافي خلال حديثه إلى بعض القرارات المرتقبة في الشارع السعودي، والتي يتوقع البعض أن تكون مثيرة للجدل وحديثاً آخر للشارع. "قريباً قد نسمع قرار افتتاح دور للسينما. وهناك قرار آخر من المحتمل أن يتم طرحه في مجلس الشورى، يتعلق بإغلاق المحال التجارية أثناء الصلاة، خاصة صلاتي المغرب والعشاء". وتطرق إلى أمر ملكي تم توجيهه إلى الحكومة مؤخراً بإصدار قانون يجرّم التحرش ويغلظ عقوبته.

كما يتطرق با منيف إلى احتفالات أقيمت بمناسبة اليوم الوطني للمملكة، حيث تمت إقامة احتفال كرنفالي في أحد الملاعب، تم فيه "السماح للعائلات بدخول الملعب والمشاركة في الفعاليات المقامة رغم أن ذلك لم يكن مسموحاً في الفترة السابقة".

وفيما يتعلق بالجدل الدائر حول هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يؤكد الصحافي وجود "تجاوزات" من قبل بعض أفراد الهيئة. وكان ذلك بسبب محاولة بعض رجال الهيئة لأن تكون لهم سلطة رجل الأمن وسلطة الضبط الديني، مؤكداً أن ذلك الأمر تم ضبطه من قبل السلطات المتخصصة.

وفي ختام حديثه، يقول "المملكة تريد أن تواكب العالم في 2030، وجملة القرارات التي باتت حديث الشعب هي ضمن رؤية المملكة 2030، فلا يمكن أن تخاطب العالم الخارجي ولديك ملفات كقيادة المرأة للسيارة".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG