Accessibility links

السجن لفرنسية شجعت ابنها على القتال مع داعش


محكمة فرنسية، أرشيف

المصدر - موقع الحرة:

قضت محكمة فرنسية الجمعة بالسجن 10 سنوات بحق امرأة سافرت ثلاث مرات إلى سورية دعما لابنها المقاتل في صفوف تنظيم داعش، بعد إدانتها بالاشتراك في "مؤامرة إرهابية".

وكانت النيابة قد اتهمت الفرنسية كريستين ريفيار (51 عاما) "بالالتزام الراسخ والمتعصب الذي قاد إلى الانضمام للحركة المتطرفة" وبمساعدة شابات صغيرات على السفر إلى سورية لإيجاد زوجة لابنها، تيلير فيلوس.

وزارت ريفار ابنها، البالغ 27 عاما، ثلاث مرات في 2013 و2014.

وأوقفت الأم في تموز/يوليو 2014 فيما كانت تستعد للقيام بزيارة رابعة لابنها، فيما أوقف الابن بعد عام في تركيا، ومنها تم ترحيله إلى فرنسا.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG