Accessibility links

قصة وصورة.. أُصلي كمندائية لسلام العراق كل يوم


علاقاتي طيبة مع جميع زميلاتي المسلمات/إرفع صوتك

ميسان- حيدر الساعدي:

اسمي رود حليم (يمين الصورة)، عمري 18 عاما، من سكنة مدينة العمارة، وديانتي هي المندائية، وأنا طالبة في إعدادية التمريض للبنات في ميسان.

نظرة المجتمع للديانات الأخرى ليست كالسابق. فعندما كنت طفلة في المدرسة، كنت أسمع الكثير من الكلام الجارح من قبل التلاميذ، ولم أكن أحظى بصداقات واسعة بسبب الصورة النمطية للمجتمع آنذاك عن الصابئة وديانتهم، ولكني اليوم أتمتع بعلاقات طيبة مع جميع زميلاتي المسلمات في الدراسة.

شاهد أيضا:

قصة وصورة: ما تصنعه اليد.. يعمّر

ربما الظروف التي مر بها العراق في السنوات الماضية، والأفكار المتطرفة التي عمل داعش على زرعها داخل المجتمع العراقي، جعلت الناس أكثر تفهما للديانات وحرية المعتقد. كل ما أتمناه هو أن يعيش العراقيون بسلام. هذه أمنيتي التي أصلي من أجلها كل يوم.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG