Accessibility links

قصة وصورة.. نواجه ضغوطات الطلاب أبناء المسؤولين


التعليم الحكومي في العراق ... فاشل /إرفع صوتك

بابل -أحمد الحسناوي:

اسمي معن مهدي محمود صالح الجلبي، مهنتي معلم، مواليد عام 1962 ومن سكنة حي الجزائر وسط مدينة الحلة.

واقع التعليم الحكومي بالعراق غير صحيح، من حيث أسس بنائه ومقومات نجاحه. سابقا كان المدرس محصنا بقانون يحميه.

إقرأ أيضا:

في بابل: المدارس الحكومية تتراجع والأهلية تنتعش

حاليا نواجه ضغوطات من قبل الطلاب، كون بعضهم أبناء مسؤولين، وإذا نحاسبهم بالمدرسة قد نتعرض إلى مسائلة ومجالس تحقيقية، وهذ الأمر بحد ذاته، خطر جدا على العملية التربوية.

لا قانون يحميك، وحتى النقابة لا تقدم لك أي شيء، بسبب تدخلات الأحزاب المتنفذة في بابل، وهيمنتها على جميع المفاصل، خاصة قطاع التربية والتعليم.

قلنا الكثير لكن دون فائدة، وكلامنا مثل هواء في شبك، وعليه النظام التعليمي في العراق فاشل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG