Accessibility links

قصة وصورة.. إيران أسرتني وضربت أهلي بصاروخ


قلة تستأجر سيارتي فمكيفها عاطل/إرفع صوتك

البصرة- مشعل العبيد:

أكنى (أبو زهراء)، وأنا في الخمسينات من عمري. كنت جنديا في مغاوير الجيش العراقي السابق وقد أسرت في بداية الحرب العراقية الإيرانية عام 1981 وعدت من الأسر عام 1991.

كان لي مسكنا في مركز البصرة في ثمانينات القرن الماضي، وسقط على دار أهلي صاروخ أثناء الحرب مع إيران أدى إلى استشهاد والدتي.

شاهد أيضا:

قصة وصورة: رغم انتقام الشمس

معاناتي كبيرة، فبعد عودتي من الأسر وجدت أن أخي الأكبر قد فقد عقله بسبب فراقي وأسري من قبل القوات الإيرانية. أسكن حاليا بقضاء الزبير ببيت من طين وفي إحدى العشوائيات. لا أملك ثلاجة أو مكيف هواء سوى مبردة هواء لا تنفع مع صيف البصرة و حره الشديد.

اشتريت سيارة صغيرة هذه التي أقف بقربها، لكن الناس لا يستأجروني إلا قليلا لان مكيف الهواء فيها عاطل.

أفكر في ترك هذا المنزل وترك الزبير لأنني لم أتعود بعد على طريقة العيش هنا خصوصا أن العادات والتقاليد تغيرت وسادت قيم العشيرة على القانون وأصبح بعض الناس لا يفكرون إلا بالفصل العشائري والمشاكل.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG