Accessibility links

الطفلة رزان قهرت السرطان مرتين


الطفلة رزان

عمّان - راشد العساف:

قصص الأطفال السوريين الذين كانوا ضحايا للحرب كثيرة ومؤثرة، لكن منهم من تمكّن من تحويل المأساة إلى فسحة أمل.

مثال على ذلك الطفلة رزان خوجة بطلة مسرحية "طلعنا على الضوء" (عُرضت عام 2013 ) التي شارك فيها مجموعة من الأطفال السوريين اللاجئين في عمان الذين تعرضوا لإصابات نتج عنها بتر للأطراف خلال الحرب في سورية.

لعبت رزان دور الأميرة في المسرحية كونها الطفلة الوحيدة بين الأطفال التي لم تتعرض لإصابة نتج عنها حالة بتر، إلا أنها كانت مصابة بمرض سرطان الدم.

الأطفال قاموا بلعب أدوارهم من خلف ستارة ضوئية، وحاكوا ما حدث لأقرانهم في مدينة درعا السورية مع بداية الأزمة في سورية، وكيف استخدمت قوات النظام السوري الأسلحة الكيماوية في الحرب، لتقوم رزان بآخر المسرحية بوضع الورود على أجساد الأطفال التي قتلوا في المسرحية بسبب الكيماوي وتعيدهم للحياة.

اقرأ أيضاً:

الولايات المتحدة تحذر الأسد من استخدام أسلحة كيميائية

مرحلة علاج السرطان الأولى

كانت بداية علاج رزان (11 عاما) في الأردن. وكانت بداية علاجها على نفقة أهلها، إلا أن تكاليف العلاج المرتفعة لم تمكن أهلها من إكمال العلاج دون تدخل المتبرعين.

وتدخل فريق ملهم التطوعي لمساعدة حالة رزان من خلال جمع التبرعات لإكمال علاجها، في مدينة الحسين الطبية بعمان، إلى أن تماثلت للشفاء مع بداية 2014.

شاهد:

"الموت بالكيماوي كان أسهل طريقة للموت"

انتكاسة جديدة

مع بداية عام 2015 تعرضت الطفلة رزان إلى إصابة بسرطان النخاع الشوكي، إلا ان التكاليف الباهظة للعملية والتي وصلت إلى 50 ألف دولار أميركي وعدم المقدرة على إجراء العملية في الأردن وضعت رزان وأهلها أمام نفق مظلم.

غير أن إصرار رزان وأهلها وفريق ملهم التطوعي على أن تبقى الطفلة على قيد الحياة، كان أكبر من التحديات التي واجهتهم، فتمكن الفريق من جمع ثمن جرعات مستعجلة للطفلة، والتواصل مع الجمعيات والمنظمات الدولية والسفارات من أجل الحصول على علاج للطفلة رزان.

رحلة العلاج إلى فرنسا

لبت السفارة الفرنسية في عمان نداء الطفلة رزان وتكفلت بعلاجها في العاصمة الفرنسية باريس عام 2015، وتكللت العملية بالنجاح لتحقق الطفلة رزان انتصارا جديدا على مرض السرطان.

صندوق رزان لعلاج السرطان

شكلت حالة الطفلة رزان دافعا لفريق ملهم التطوعي، فقام بإنشاء صندوق لدعم مرضى السرطان من اللاجئين السوريين باسم "صندوق رزان لعلاج السرطان"، بعد تكفل السفارة الفرنسية بعمان بحالة الطفلة.

الصندوق يكفل المرضى المصابين بمرض السرطان في الأردن وتركيا والداخل السوري من خلال فتح باب التبرعات، وتبلغ قيمة السهم الواحد 50 دولار.

ويكفل صندوق رزان نحو 176 حالة مصابة بمرض السرطان من بين اللاجئين السوريين الموزعين على الأردن وتركيا والداخل السوري.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG