Accessibility links

قصة وصورة.. أساعد الناس على فتح أبوابهم المغلقة


أنا بين نارين: نار إكمال دراستي ونار معيشتي /إرفع صوتك

البصرة- مشعل العبيد:

اسمي محمود شاكر من مواليد 1992، وأنا متزوج وأعمل صانعا للمفاتيح في سوق العشار وسط مركز محافظة البصرة.

لم أكمل دراستي الابتدائية واضطررت للعمل مع أبي منذ صغري وأخذت أشتغل بعدة أعمال مختلفة كانت في ذلك الوقت تناسب عمري الصغير.

شاهد أيضا:

قصة وصورة.. من بيع المستلزمات الزراعية إلى بيع مستلزمات الصيد

أنا أكبر إخوتي واضطرني مرض والدي إلى أن أعمل معه وأن أساعده في إعالة عائلتي وتدبير معيشتنا. ولم أعط لليأس فرصة ليأخذ مني الأمل، فتعبت واجتهدت حتى وضعت هذا الدكان الصغير لتصنيع المفاتيح.

وكل ما تعرضت له من ظروف عمل صعبة بعد أن تركت دراستي في الصف الخامس الابتدائي لم تزدني إلا قوة وإصراراً على أن يكون لي اسما وشخصية وأن أجعل من مهنتي هذه مدخلا لعالم الأعمال.

أنا بين نارين: نار إكمال دراستي ونار معيشتي ومعيشة عائلتي.

ربما يفتح الله لي أبواباً كنت ظننت أنها مغلقة، كما أفعل أنا الآن بمساعدة الناس على فتح أبوابهم المغلقة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG