Accessibility links

مدارس البصرة: اكتظاظ أكثر.. نجاح أقل


التعليم الفقير في البصرة الغنية/إرفع صوتك

البصرة- مشعل العبيد:

مع بدء الموسم الدراسي الجديد في العراق وفتح أبوابه أمام ملايين التلاميذ والطلبة، تتجدد مشكلة اكتظاظ الأبنية المدرسية واشغالها من قبل مدرستين أو ثلاث وحتى أربع في بعض الحالات، لتكون المشكلة الأكبر التي تواجهها وزارة التربية.

"نحن بأمس الحاجة إلى بناء مدارس جديدة في البصرة"، يقول مدير عام تربية المحافظة عبد الحسين سلمان حسن.

البصرة بحاجة إلى 600 مدرسة جديدة

وأضاف المسؤول التربوي في حديث إلى موقع (إرفع صوتك) أن البصرة بحاجة الى ٦٠٠ مدرسة جديدة للتغلب على الدوام الثنائي والثلاثي، إلى جانب أكثر من ١٧٠٠ مدرسة ثانوية ومتوسطة وابتدائية موجودة حاليا. وعلل عدم القدرة حاليا على البناء بـ"عدم توفر الاموال لدى وزارة التربية أولا ولدى حكومة البصرة ثانيا".

اقرأ أيضا:

مستشفى الأطفال في البصرة يستغيث

وفي الشأن ذاته، قال مستشار محافظ البصرة لشؤن التربية والتعليم حسن العطبي لموقع (إرفع صوتك) إن الحكومة المحلية في البصرة بنت ما يقارب ٤٠٠ مدرسة بعضها أنجز، و تم تسليم ٢٥٠ مدرسة تم شغلها وانتظام الدوام فيها.

وأضاف العطبي أن هناك ٥٠ مدرسة تصل نسب إنجازها إلى ٨٠٪ ستصرف لها الأموال من الحكومة الاتحادية بعد قرار مجلس الوزراء وسيعود العمل فيها ويتم اكمالها، موضحا أن ما تم تسليمه من المدارس كان بمواصفات حديثة وجيدة.

اقرأ أيضا:

700 منطقة عشوائية تأكل الأخضر واليابس في البصرة

من جانبه قال صلاح التميمي، المدرس في إحدى المدارس الثانوية بمنطقة أبي صخير بناحية الكرمة شمال مركز البصرة، إن بناية المدرسة التي يعمل فيها لم تنجز بالكامل لكنها استلمت من المقاول لحاجة المنطقة اليها، خصوصا أن الدوام فيها ثلاثيا حيث مدرستان ابتدائيتان وأخرى متوسطة مختلطة تتناوب على اشغالها.

4 مدارس ضمن بناية واحدة

وكشف المدرس محمد العطبي عن بنايتين مدرسيتين في منطقة الكزيزة القريبة من مركز محافظة البصرة، يكون فيها الدوام رباعيا (أربع مدارس)، مشددا أن "هذه الحالة تربك المعلمين والطلبة خصوصا أن مدة الدرس لا تتجاوز النصف ساعة".

من جانبه قال مدير مدرسة أبي سعيد الخدري الابتدائية ميثم علاوي الواقعة بمنطقة القبلة الشعبية أن الدوام في مدرسته التي يديرها ثنائيا، وأن الصفوف مكتظة جدا، إذ يوجد في الصف الواحد منها ما يقارب ٨٥ طالبا. وهذا العدد لا يتيح للمعلم أن يعطي المادة التدريسية بشكلها الصحيح وحتى الطالب لن يستطيع استيعاب الدرس بدقة.

تراجع التعليم الحكومي = تقدم الأهلي

طلبة بصريون اضطروا حسب ما يقولون إلى الذهاب والتسجيل في مدارس أهلية يكون عدد الطلاب في الصف الواحد لا يتجاوز الـ25 وهو عدد مقبول كما أوضح ذلك عباس محمد الطالب في الصف السادس العلمي في إحدى المدارس الأهلية المعروفة.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG