Accessibility links

رأي: وفاء الكويت وجحود عراقيين


إسقاط تمثال صدام حسين في ساحة الفردوس في التاسع من نيسان/أبريل 2003

بقلم حسين عبد الحسين/

استقبل الرئيس السابق جورج بوش الأب، وزوجته باربرا، ووزير خارجيته جيمس بيكر، وفدا كويتيا برئاسة مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي، الذي حمل رسالة من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد إلى بوش.

وقصة الزيارة هذه مثيرة للاهتمام، وتشي بوفاء كويتي وحرص على صداقة مع الولايات المتحدة قلّ نظيرهما. وفي التفاصيل أن بوش، البالغ من العمر 93 عاما، دخل المستشفى لعارض صحي، ما لبث أن تعافى منه. الكويتيون تابعوا أخبار بوش، وأبرقوا إليه للتهنئة بالسلامة، فما كان من الرئيس الحادي والأربعين للولايات المتحدة إلا أن وجّه لهم دعوة لزيارته في ولاية مين.

لبى الكويتيون الزيارة. وتحدث الغانم عن وفاء الكويت لأصدقائها، وخصوصا الولايات المتحدة، بعد 27 عاما على قيادة واشنطن — أثناء رئاسة بوش الأب — لتحالف دولي أخرج قوات الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، التي كانت قد غزت الكويت واحتلتها.

اقرأ المقال كاملا

XS
SM
MD
LG