Accessibility links

قصة وصورة.. لن أترك المدرسة مجدداً


سهال

أربيل - سعيد محمد:

سُهال عبد (٧ أعوام) طفلة نازحة من حي التنك في الجانب الأيمن من مدينة الموصل، تعيش منذ نحو ستة أشهر مع عائلتها في مخيم حسن شام غرب مدينة أربيل.

تقول سُهال لموقع (إرفع صوتك):

"ذهبت إلى مدرسة المخيم حتى أسجل اسمي لعام الدراسي الجديد. أريد أن أتعلم القراءة والكتابة لأني أحب الدراسة، أتمنى أن أدرس وأكمل دراستي حتى أكون معلمة جيدة وأعلم الأطفال.

إذا عدت إلى منطقتي لن أترك الدراسة، أفكر دائما بمنطقتي وأتمنى أن أعود إليها".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG