Accessibility links

الموصل - صالح عامر:

ذياب محمد أحمد (٨ أعوام) طفل من سكنة حي الزهراء في الساحل الأيسر لمدينة الموصل. فقد والديه إثر سقوط قذائف هاون على منزلهم أطلقها مسلحو داعش خلال معارك تحرير المدينة.

يقول أحمد لموقع (إرفع صوتك):

"أواصل دراستي واجتهد لأنني أريد أن أدخل كلية الطب وأصبح طبيبا حتى أعالج الأطفال الذين لا يملكون ثمن العلاج، فالكثير منهم مرضى ومصابين.

شاهد أيضاً:

قصة وصورة.. نام بعد نجاته من داعش

لم ألتحق بالمدرسة عند سيطرة تنظيم داعش على الموصل. أنا حالياً في الصف الثالث الابتدائي وأسكن مع اخوتي في منزل أقاربي.

لم يسمح لي والدي بالالتحاق بالمدرسة في زمن داعش، لأنه كان يعطي دروسا خاطئة تحث على قتل الناس".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG