Accessibility links

قصة وصورة.. "جرعة أمل" من البصرة إلى ميسان


النشاط المدني في محافظات جنوب العراق، مازال فتياً /إرفع صوتك

ميسان- حيدر الساعدي:

أنا أسعد جبار الكناني، عمري 27 عاما. أعمل في مجال النشاط المدني منذ عام 2010.

عملت على الكثير من القضايا المدنية التي شهدتها محافظة ميسان، كحملة إغاثة النازحين عام 2014، وعملت متطوعا في العديد من الفرق المدنية وحاليا أترأس منظمة مجتمع مدني تعنى بقضايا حقوق الإنسان.

اقرأ أيضا:

ميسان: آباء وأمهات قلقون من مدارس أبنائهم

من بين الحملات التي أعمل على تنفيذها حالياً، وبالتنسيق مع حملة "جرعة أمل" التي انطلقت في مدينة البصرة، وقفة احتجاج للمطالبة بتوفير العلاج لأطفال مرضى السرطان وتخصيص المبالغ المالية لمستشفى الطفل الحكومي للأورام.

ويبين أسعد أن النشاط المدني في محافظات جنوب العراق ما زال فتياً وبحاجة إلى المزيد من الوقت، ونكران الذات للتعمق في هموم ومعاناة البلد، لا سيما وقد أثبت ولأكثر من مرة قدرته على تغيير الكثير من القضايا والأحداث، وتحفيز الرأي العام على المشاركة وإبداء الرأي.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 001202277365

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG