Accessibility links

قصة وصورة.. بائع الخزف في المغرب


العربي الشرقي، 66 عاما، أب لخمسة أطفال، وجد لـ11 حفيدا، يشتغل بائعا للأواني الخزفية وآلات الطرب/إرفع صوتك

المغرب - عبد العالي زينون:

العربي الشرقي، 66 عاما، أب لخمسة أطفال، وجد لـ11 حفيدا، يشتغل بائعا للأواني الخزفية.

يحكي العربي قصته لموقع (إرفع صوتك):

احترفت مهنة بيع الأواني الطينية منذ الصغر، اشتغلت في معامل الخزف بمدينة آسفي، لكن سوء تدبير القطاع وقلة الطلب جعلا الكثير من المصانع تغلق أبوابها بعدما عجزت عن الاستمرار. أما أنا فقررت الرحيل.

شاهد أيضا:

قصة وصورة.. حلمي تأسيس شركة خاصة بي

نحن عائلة عاشت بالطين ولا زلت أوفر حاجياتي أسرتي الصغيرة منه. أعيش رفقة ابنتي المعاقة وزوجتي في حي شعبي بمدينة سلا، أقضي يومي كاملا في المحل أو متجولا بين الدروب والأزقة بعربتي هذه لكسب درهم حلال.

لا أفكر في اعتزال هذه الحرفة رغم الكبر، ولا أنكر فضلها علي، فبفضلها ربيت أبنائي، وحفظت كرامة أسرة كانت قاب قوسين من الشتات بسبب الفقر والحرمان الذي عشناه في آسفي.

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

XS
SM
MD
LG