Accessibility links

قصة وصورة.. ابنتي التي أنهكها السرطان


لماذا لا توفر وزارة الصحة العلاج /إرفع صوتك

ميسان- حيدر الساعدي:

بنين محمد، العمر 7 أعوام، تسكن في إحدي مناطق العشوائيات في مدينة العمارة، مصابة بالسرطان وتراجع في "مركز ميسان للأورام" لتلقي العلاج.

يقول والد بنين، لموقع (إرفع صوتك):

"لم تكتمل فرحة بنين بتسجيلها في المدرسة، فالمرض أقوى منها ولَم تعد قادرة على الحركة المستمرة بسبب تعب جسدها جراء المرض.

شاهد أيضا:

قصة وصورة.. "جرعة أمل" من البصرة إلى ميسان

أعمل سائقا، وكل ما أملكه أنفقته على عملية أجريت لبنين لرفع الورم من دماغها، والذي تبين لاحقا أنه ورم خبيث، حتى أني لا أملك مبلغا من المال لشراء الجرعة من مذاخر الأدوية، ولذلك سأضطر للعمل ليلا نهارا لجمع المال وعلاج ابنتي.

لماذا لا توفر وزارة الصحة العلاج في المركز؟

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 001202277365

آراءكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG