Accessibility links

قصة وصورة.. الحرب في اليمن تؤخر العام الدراسي


يشتكي مجيب سالم، وهو أب ثلاثة أولاد في الصفوف الأساسية الأولى، من تأخر انطلاق العام الدراسي/إرفع صوتك

صنعاء- غمدان الدقيمي:

مجيب سالم، وهو أب ثلاثة أولاد في الصفوف الأساسية الأولى، يقف في باحة مدرسة حكومية وسط العاصمة صنعاء. المدرسة خالية من التلاميذ بسبب استمرار اضراب المعلمين عن العمل في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين وحلفائهم، احتجاجا على عدم تسلم رواتبهم منذ نحو عام.

يقول مجيب لموقع (إرفع صوتك):

"جئت إلى المدرسة اليوم للاستفسار عن موعد رفع الإضراب وبدء العام الدراسي الجديد لكن دون جدوى.

شاهد أيضا:

قصة وصورة.. قتلوا إثنين من إخوتي لكنني سأعود للموصل

أنا قلق على مستقبل أطفالي بسبب توقفهم عن الدراسة لأسباب لا دخل لهم بها. أخشى استمرار الأزمة، ولا أدري كيف أتصرف، فأنا لا أستطيع نقلهم إلى مدرسة أهلية بسبب ظروفي المادية الصعبة.

حتى الآن لم أشتر لهم الزي المدرسي ومعظم مستلزمات الدراسة، بالكاد وفرت لهم جزءا من احتياجاتهم المدرسية.

عدم بدء العام الدراسي الجديد سيدفع بالطلاب إلى العمل مبكرا أو القتال في صفوف الجماعات المسلحة".

يمكنكم التواصل معنا وإرسال الفيديوهات والصور لموقعنا عبر تطبيق “واتساب” على الرقم 0012022773659

آراؤكم

إظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG